أعمال بيكاسو "المنسية" في طشقند

عام . يسورة الحياة منذ 6 سنوات و 2 شهور 1510 0
أعمال بيكاسو

بدأ في أزبكستان الجمعة عرض مجموعة من الأعمال الفنية النادرة المصنوعة من السيراميك للرسام والفنان التشكيلي الأسباني المعروف بيكاسو والتي لم تعرض منذ أربعين عاما. ويقول العاملون في متحف طشقند للفنون إن الأعمال الاثني عشر تعتبر كلها قطعا فنية رائعة ونادرة.

وكانت تلك الأعمال الفنية قد عرضت في طشقند في الستينيات لكنها وضعت لاحقا في مخزن حسب ما قاله مسؤولون.

ويقول المراسلون إنه من غير المعروف لماذا امتنع المتحف كل هذه الفترة عن عرض تلك القطع الفنية، ويرى البعض أن السبب ربما لأن المعنيين قد نسوا أنها موجودة أصلا. ولم يعلم معظم العاملين في المتحف أن القطع الفنية كانت بحوزة المتحف.

وتشتهر أزبكستان بصناعة الفخار وأعمال السيراميك وهي معروفة بجمع الأعمال الفنية النادرة والتي كان يقتنيها في السابق الأغنياء الروس ويخزنونها هناك للحفاظ عليها خصوصا أثناء الحرب العالمية الثانية.

وقد بيعت عبر السنين قطع فنية متميزة ونادرة وآلات الكمان الموسيقية من صناعة الفنان الإيطالي أنتونيو ستراديفاري والمعروفة باسمه: الكمان الستراديفاري.

ويقول الصحفي في بي بي سي المتخصص في شؤون أذربيجان إن القطع الفنية المصنوعة من السيراميك المعروضة في متحف طشقند الفني كان يملكها صديق بيكاسو، الرسام الفرنسي فردناند ليغر وزوجته ناديا. وعندما توفى ليغر عام 1955 فإن زوجته ورثت تلك القطع الفنية وقررت أن تهبها لمتاحف الاتحاد السوفيتي السابق.

ويقول مراسل بي بي سي إن هذه القطع انتهى بها الأمر في متحف طشقند حسب نظام الحصص المعمول به في الاتحاد السوفيتي السابق والذي يتم بموجبه تُوزع الأعمال الفنية بين المعارض في جميع مناطق الاتحاد.

ويقول المراسل إن بعض العاملين في المتحف اكتشف وجود القطع الفنية عام 2004 ولأن الاتحاد السوفيتي لم يكن قائما حينها، فلم يدَّعِ أحد ملكية تلك القطع الفنية النادرة.

 
التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -